اللجنة البطريركيّة للبيئة

المنسّق: المطران منير خير الله

1.    الأهداف
نشر تعاليم الكنيسة الداعية الى المحافظة على البيئة  بشكل عام بَدءًا من البابا يوحنا الثالث والعشرين الى الطوباوي البابا بولس السادس والبابا القديس يوحنا بولس الثاني والبابا بندكتوس السادس عشر وصولاً الى الرسالة العامة « سبحانك ربّي حول العناية بالبيت المشترك» لقداسة البابا فرنسيس التي بالإضافة الى رسائل اسلافه جعلت من لاهوت البيئة الذي أطلقه البابا القديس يوحنا بولس الثاني مع غبطة البطريرك المسكوني برتلماوس الأول مرجعًا علمياً روحيًا لكل البيئيين.
 و بشكل خاص المجمع البطريركي الماروني الذي انعقد في سيدة الجبل فتقا (2003-2006)، خصوصا (الملف الثالث:الكنيسة المارونية وعالم اليوم النص  21 الكنيسة المارونية والثقافة والنص 23: الكنيسة المارونية والأرض).
تطبيق هذه التعاليم في حياتنا اليومية من خلال حملات التوعية  في كل رعايا لبنان انطلاقاً من الصرح البطريركي في بكركي.

2.  خطة العمل
I.  إعتماد توصيات المجمع البطريركي الماروني الملف الثالث:الكنيسة المارونية وعالم اليوم، النص 21: الكنيسة المارونية والثقافة، والنص 23: الكنيسة المارونية والأرض، وآليات العمل الواردة فيهما.
II. تشكيل لجنة بيئية مركزية في كل أبرشية تأخذ على عاتقها تنفيذ ما صدر عن المجمع البطريركي الماروني وتعاليم الكنيسة بخصوص البيئة ، ويتفرع عنها لجان في كافة الرعايا. مهمتها تنظيم ورش عمل عن البيئة والأرض للتوعية والالتزام. تجمع نتائج ورش العمل بحيث تكون تحضيراً للمؤتمر العام. و تحديد ما هو متوجب من الرعايا والبلديات والأبرشيات.
III. عقد مؤتمرات محلية في الأبرشيات والرهبانيات والمؤسسات تكون تحضيراً للمؤتمر العام.
 IV. عقد اجتماعات مع كهنة الرعايا لمناقشة الموضوع واخذ القرارات المناسبة. ونشر هذه التعاليم في الرعايا وإلقاء المحاضرات فيها.وأشراك المنظمات والجمعيات والحركات الرسولية وإعطاء دور اكبر للشبيبة.
V. نشر لاهوت البيئة في الرعايا ودور المؤمن في الحفاظ على البيئة وعلاقته بالأرض استناداً إلى تعاليم الكنيسة. واصدار الدراسات حول لاهوت البيئة، منها للأب لويس خليفه « الله- الإنسان- الأرض». وفيها يقول: « البيت الذي يعلو فوق الشجر، يقع !».والأب سامي حلاّق اليسوعيّ كتاب أوراق بيئيّة، قراءة في لاهوت البيئة، الأستاذ انطوان تيان كتاب البيئة من الايمان. ونشر من جديد ما صدر عن المجمع الماروني من توصيات حول البيئة (الملف الثالث:الكنيسة المارونية وعالم اليوم النص  21 الكنيسة المارونية والثقافة  والنص 23: الكنيسة المارونية والأرض) والرسالة العامة « سبحانك ربّي حول العناية بالبيت المشترك» لقداسة البابا فرنسيس.توزيع دليل مختصر للتوعية البيئية
 VI. توأمة في موضوع البيئة بين الأبرشيات والرعايا.
VII. الاحتفال بيوم الصلاة من أجل البيئة الذي دعا إليه قداسة البابا فرنسيس مع غبطة البطريرك المسكوني برتلماوس الأول في 1 أيلول من كل سنة.على ان يكون الاحتفال الأحد الأول من أيلول، فيكون هذه السنة الأحد 4 أيلول 2016، على أن نحضّر له مع الأبرشيات والرهبانيات والمؤسسات الكنسية والكنائس الأخرى.
VIII. تشجيع المؤمنين على استغلال كل مناسبة سعيدة او حزينة لزرع شجرة تخلد المناسبة فتكون مصدر للحياة. لذلك نجعل من مناسبة عيد الدنح أو الغطاس يوم أخضر في الكنيسة فنشجع الأهل والأقارب والأصدقاء على زراعة أشجار على نية المعمد رمز لحياة خضراء في قلب الكنيسة.
 IX. إعتماد مشروع جامعة الروح القدس – الكسليك الأخضر مثال يحتذى به في باقي المؤسّسات الجامعيّة في لبنان، والمدارس فتتحول الى جامعات ومدارس خضراء يتدرب فيها الطلاب على الحياة الخضراء.
 X. تشجيع الأديرة على المحافظة على الأراضي  الزراعية وتشجيع الرهبان على أن يكونوا ريّاس حقلة على مثال الطوباوي الأخ أسطفان؛ فمن حقولهم نتعلم تسبيح الله الخالق والمحافظة على بيتنا المشترك، ومن بساتينهم تنبعث الليتورجيا المارونية.
 XI. الإعتماد على الطلاب كشرطيين بيئين بعد تدريبهم وإنشاء نوادي بيئية في المدارس، وهي موجودة في بعضها.
XII. تشجيع المُزارع على البقاء في أرضه  والزراعة المثمرة عن طريق تشجيع المستهلك على شراء المنتج اللبناني والشيء نفسه بالنسبة للصناعة اللبنانية.
XIII. دعم  إنشاء اتحاد للنوادي البيئية المدرسية.
XIV. إطلاق حملات توعية شاملة عبر وسائل الإعلام.
XV. إنشاء موقع ألكتروني وصفحة facebook
XVI. تنظيم رحلات  بيئية للمحميات الطبيعية وغيرها من النشاطات البيئية التي تحبّب الناس بالبيئة وبالتالي يحافظ عليها. تشجيع السياحة البيئية
XVII. دعوة الى تغيير جذري في نمط حياتنا اليومية والحدّ من الإستهلاك المفرط للمنتجات الملوثة للبيئة وعلى أن نبقى على بساطتنا وروحانيتنا وتواضعنا حتى في هندسة بيوتنا.لأن بيئتنا مسؤوليتنا
XVIII. التعاون مع المؤسسات المحلية، أي البلديات والهيئات المدنية.
XIX. التعاون مع الوزارات المختصة وبخاصة وزارة البيئة ووزارة الصناعة
XX. أن تكون  كلية العلوم وكلية الزراعة وكلية الهندسة في جامعة الروح القدس – الكسليك المرجعية العلمية لتحرك اللجنة مع ضرورة التعاون مع كافة الجامعات اللبنانية والعالمية وكل المرجعيات العلمية البيئية. لأن موضوع البيئة هو متعدد الاختصاصات. multidisciplinaire.
XXI. العمل مع مجلس النواب على القوانين التي تقدم بها حزب الخضر وغيرها من القوانين التي تحمي البيئة وأغلبيتها موجودة وهي بحاجة الى تجديد وتطبيق.
XXII. العمل على أنشاء محميات طبيعية وتشجيع الأديرة على إنشاء ضمن ممتلكتها حدائق على مثل حديقة البطاركة في الديمان
XXIII. تشجيع إنشاء حدائق على الأسطح في المدن
XXIV. التعاون مع تجمّع رؤساء الجامعات الكاثوليكية في لبنان، وأن يكون لها دور في الناحية العلمية، في البحث العلمي. وكذلك مع الأمانة العامة للمدارس الكاثوليكية في لبنان.
XXV. عقد مؤتمر روحي - بيئي في الصرح البطريركي موضوعه "“Laudato si”  لهذه الغاية. يشارك فيه أصحاب السيادة المطارنة  وقدس الرؤساء العامين للرهبانيات، وحضرات الرئيسات العامات ومدراء المدارس لشرح هذه التعاليم ولمناقشة الوضع البيئي وأخذ القرارات المناسبة.
XXVI. أن لا نلتزم بأي شعارات لغيرنا من الجمعيات أو الأحزاب.
XXVII. إيجاد مصادر التمويل ومؤسسات تموّل وتشجع وتدعم مشاريع بيئية.