البابا فرنسيس يمنح البطريرك الراعي لقب "محامي روتالي" في محكمة الروتا الرومانية

الخميس ١٦ شباط ٢٠١٧

image


اعلن الكرسي الرسولي بعد ظهر امس الاربعاء 15 شباط 2017، ان قداسة البابا فرنسيس منح لقب "محامي روتالي" في محكمة الروتا الروماني لثلاثة كرادلة وهم: البطريرك مار بشارة بطرس الراعي بطريرك انطاكيا وسائر المشرق، متروبوليت مومباي في الهند الكردينال اوزوالد غراسياز، ورئيس اساقفة برشلونة - اسبانيا لويز مارتينيز سيستاش.


تأتي هذه التسمية لافتة في الشكل والمضمون بحيث انها الاولى من نوعها لكرادلة اختارهم قداسة البابا من مناطق مختلفة بناء على ثقافتهم ونشاطهم في الحقل القانوني. وفي اول تعليق من دار الصحافة الفاتيكانية لوكالة "زنيت"، ZENIT, اوضحت نائبة مدير غرفة الصحافة في الكرسي الرسولي بالوما غارسيا اوفيجيرو " ان هذا الامر ليس بتسمية شرفية بسيطة ولكنها وظيفة او مهمة حقيقية بكل ما للكلمة من معنى". وتابعت: " بوضوح اكبر فان البابا يتابع فكرة مساعدة "الكنيسة الجامعة" لأنه اوكل للكرادلة الثلاثة ادوارا تعكس ثقته بهم".


ويُذكر هنا ان مشاركة البطريرك الراعي في عمل الكنيسة الجامعة يتواصل الى جانب هذا التعيين الجديد، من خلال عضويته في محكمة التوقيع الرسولي العليا، التي تنظر في الدعاوى القضائية والادارية في الكنيسة الكاثوليكية وفي الدوائر الفاتيكانية، كما ومن خلال عضويته في مجمع الكنائس الشرقية وفي مجمع التربية الكاثوليكية، والمجلس الحبري للثقافة، والمجلس الحبري للمهاجرين واللاجئين والمتنقلين وفي الامانة العامة لوسائل التواصل الاجتماعي في الفاتيكان. 


اشارة الى ان محكمة الروتا هي محكمة الإستئناف لكل المحاكم الكنسية الكاثوليكية في العالم ولمحكمة حاضرة الفاتيكان، وان لقب "محامي روتالي" هو لقب كنسي حبري يعطى للمحامين الذين يتبعون دروسًا خاصة لهذه المهمة بعد حصولهم على شهادة الملفنة في الحق القانوني ولهم وحدهم حق المرافعة في كل الدوائر الرومانية الرسولية.